-->

لماذا يرمز للعلامات الموسيقية ب: Do, Re, Mi, Fa, Sol ...




المصادر: 
النظريات الموسيقية والهارموني \ شادي كرم وآخرون.. إشراف وتقديم فيكتور بابينكو – دمشق: وزارة الثقافة، 2011، 508 ص

دو – ري – مي – فا – صول – لا – سي 
ألم يخطر لك يوماً لم تمّت تسمية العلامات الموسيقية بهذا الشكل؟؟ 
دعني أعرّفك إلى الأساس التّاريخيّ لهذه الحادثة وأعرّفك على أنظمة ترميز العلامات. 
بالطّبع فإنّ أي اصطلاح في أي علم يعود إلى شخصٍ ما بدأ به واختاره على أساس يجعله سهلاً وواضحاً ومتعارفاً عليه في ذلك الزمن. 
يعود عمر هذا النمط من التّرميز إلى بداية القرن الحادي عشر، في مدينة أريزو في منتصف إيطاليا حيث صدحت أصوات مغنيي الكنائس: 
Ut queant laxis 
resonare fibris 
Mira gestorum 
famuli tuorum, 
Solve polluti 
labii reatum, 
Sancte Iohannes. 
وترجمتها: 
"دّع أتباعك يغنون بأصواتهم عن أعمالك الرائعة... دعهم يحركون شفاههم الملطخة بالخطيئة... اوه أيها القديس يوحنا..." 
هذه الترنيمة كتبها باولوس دياكونوس Paulus Diaconus للقديس يوحنا قي القرن الثامن، فقام غيدو الأريزي Guido d'Arezzo بوضع موسيقى لها، ولمساعدة المرتلين على حفظ العلامات الموسيقية (حيث كان النظام الموسيقي ذاكريّ وصعب) فقام بتسمية السلم الموسيقي حسب أول حرفين من كل شطر وذلك بالتوافق مع وضع العلامة بمكانها الصحيح على السلم. 
(Ut، Re، Mi، Fa، Sol، La)
حيث أنّ كلّ شطرٍ شعريٍّ من هذا النّشيد يبدأ بطبقةٍ صوتيّةٍ أعلى بـ"بُعد" tone واحد من الّذي قبله، باستثناء الرّابع الذي يبدأ أعلى بنصف بُعد من الثّالث. حيث البُعد هو مسافة صوتيّة بين العلامات تعتمد على اختلاف تواتر موجات كل علامة، وبذلك أصبحت الأصوات الموسيقية مربوطة بمقاطع صوتية يسهل حفظها من خلال 6 مقاطع صغيرة. 
وهكذا تمّ ترميز أوّل ستّة علامات موسيقيّة وترخ ذلك للأبد بكتابة هذه العلامات على قبر غيدو لينسب إليه نظام (صول- فا) الذي يسمى بالانكليزية بنظام (دو- ري- مي)
في القرن السادس عشر تمّ استبدال المقطع Ut بالمقطع Do من قبل جيوفاني باتيستا Giovanni Battista لتسهيل غنائه لأنه مقطع مفتوح صوتياً، وتمّت إضافة المقطع سي Si كمقطع سابع يبعد عن السّادس بُعد كامل أيضاً عن طريق أخذ الحرف الأوّل من كلا الكلمتين (القديس يوحنا Sancte Johannes) الذي نُسب إليه الإنجيل المأخوذ منه النّشيد الأول. وحصلنا على المقطع Sj الذي يُقرأ سي Si ليصبح نظام المقاطع الصوتيّة بشكله الأخير: 
(Do، Re، Mi، Fa، Sol، La، Si) 
وحتى الآن في بعض المدارس الموسيقية تغنى العلامة سي بالمقطع تي ti حيث أرادوا أن تبدأ كل علامة بحرف مختلف عن الآخر فكما نرى في سلم باتيستا يبدأ كل من Sol وSi بالحرف S. 
ومع ذلك فقد اختلفت طرق ترميز العلامات الموسيقيّة في العصور القديمة وتنوّعت الأساليب فحتى القرن العاشر الميلادي لم يكن هناك مدرّج موسيقيّ حقيقي! وأحد هذه الطّرق هو نظام الحروف الذي استُخدم في العصور القديمة ومازال يستخدم حتى أيّامنا هذه، فقد استخدم الحروف اليونانيّة منذ القرن الرّابع وفي القرن العاشر استخدمت الحروف اللّاتينيّة حتى عصر النّهضة حيث أُخِذت النّوتة (لا) كأساس للترميز وحصلنا على السلّم لا الفريجيان من المقامات الإغريقيّة القديمة: 
(a، b، c، d، e، f، g) وكانت فيه العلامة b تقابل النوتة سي مخفّضة نصف بُعد لذلك تمّت إضافة حرف جديد في يومنا هذا وهو الحرف h ليرمز للنوتة سي الطبيعيّة وحصلنا على سلم دو الكبير بشكله النهائي: 
(c، d، e، f، g، a، h) 
ويعتبر الشكل السّابق من التّرميز هو الشّائع في علم نظريّات الموسيقا.
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق