-->

العمل المكتبي والأمراض القلبية - المهنة المثالية ؟



بحسب دراسة أجريت على 111 شخص، تبيّن أنّ أصحاب العملِ المكتبي يمتلكون محيطَ خصرٍ أكبرَ من سُعاةِ البريد (97 سم مقارنةً بـ94 سم)، كما لوحظَ أن لديهم زيادةً مقدارُها وحدةٌ واحدةٌ على مقياس BMI (مؤشرُ كتلةِ الجسم). وبالتالي، فقد تبيّن أنّ احتمال إصابتِهم بالأمراضِ القلبية الوعائية كان أعلى أيضاً، أكثر من 2% مقارنةً بـ 1.6% لسعاةِ البريد على مدى 10 سنوات.

وبحسب الدراسة، فإنّ كل ساعةِ عملٍ إضافيةٍ بعد إمضاء خمس ساعاتٍ وراء المكتب ستؤدي إلى زيادةِ محيطِ الخصر بمقدارِ 2 سم، فيما تزداد الأمراض القلبية الوعائية بمعدل 0.2%. وعلاوةً على ذلك، يزدادُ الكوليسترول السيء LDL وينقص الجيد HDL مع كلّ ساعةٍ إضافيةٍ أيضاً.
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق