-->

كيفية قراءة النوتة الموسيقية؟



تعد الموسيقى المكتوبة لغة مر عليها آلاف السنين من التطور، بينما الموسيقى المكتوبة التي نقرأها اليوم يرجع عمرها إلى ما يزيد عن 300 عاما، وتعبر النوتة الموسيقية عن الأصوات عن طريق الرموز، بدءًا من النغمات الأساسية، واستمراريتها، ووقتها، وانتهاء بالوصف الأكثر تعقيدا للتعبيرات وجرسها وحتى المؤثرات الخاصة. يعرفك هذا المقال على أساسيات قراءة النوتة الموسيقية، ويعرض عليك بعض الأساليب المتقدمة، ويقترح عليك بعض الطرق لكسب المزيد من المعرفة بخصوص هذا الموضوع.

1
تعرف على الخطوط للمدرج الموسيقي. قبل أن تستعد لدراسة الموسيقى، عليك أن تفهم المعلومات الأساسية التي يحتاجها كل من يقرأ النوتة الموسيقية، فالخطوط الأفقية في القطعة الموسيقية هي أساس المدرج الموسيقي، هذه هي القاعدة الأولية فيما يخص الرموز الموسيقية وهي الأساس الذي ينبني عليه ما تلاه من قواعد.
يتكون المدرج الموسيقي من خمسة خطوط متوازية، والمسافات بينهم. وقد تم ترقيم كليهما، الخطوط والمسافات، لأغراض الإشارة، ودائما ما يتم عدهم من الأسفل (أسفل المدرج الموسيقي) إلى الأعلى (قمة المدرج الموسيقي).

2
ابدأ من مفتاح صول. “المفتاح” هو واحد من أوائل الأشياء التي ستتعرف عليها في بداية تعلمك لقراءة النوتة الموسيقية، فهذه العلامة التي تبدو كعلامة مخطوطة متصلة مزخرفة كبيرة توجد على الطرف الأيسر للمدرج الموسيقي، هي الأسطورة التي ستخبرك، بشكل تقريبي، عن المجال الموسيقي الذي ستلعب في إطاره آلتك الموسيقية. تستخدم كل الآلات والأصوات في الطبقات العليا مفتاح صول، وبخصوص هذه المقدمة لقراءة النوتة االموسيقية، سنركز بشكل أساسي على هذا المفتاح في الأمثلة التي سنستخدمها.
اشتق مفتاح صول، أو مفتاح G من الحرف اللاتيني المزخرف المعروف. وأحد الطرق الجيدة لتذكر هذه المعلومة، هو رؤيتك لمركز مفتاح صول الذي يتكون من شكل حلزوني يشبه حرف G. حين يتم إضافة النوت الموسيقية إلى المدرج الموسيقي بدءا من مفتاح صول، فإن هذه النوت ستحمل القيم الموسيقية التالية:
تمثل السطور الخمس من الأسفل للأعلى النوت الآتية: مي صول سي ري فا
تمثل الفراغات الخمس من الأسفل للأعلى: فا لا دو مي.
قد تبدو هذه المعلومات أكثر من قدرتك على التذكر، لكن يمكنك استخدام حيلة للتذكر – أو مفاتيح الكلمات – والتي ستساعدك للتذكر، كأن تنشيء جملة تحمل كل بداية كلمة منها بداية النوتة. وربما استعنت بأحد المواقع الإلكترونية التي تستخدم أساليب التعرف والحفظ لمساعدتك على حفظ النوت.

3
افهم مفتاح فا: يسمى مفاتح فا أيضا مفتاح F، ويستخدم للآلات ذات الطبقات الدنيا، بما في ذلك الأصابع اليسرى للبيانو، وباص جيتار، والمترددة.
اشتق اسم مفتاح F من الحرف القوطي المعروف، وتقع النقطتان لمفتاح فا فوق وتحت خط النوتة فا على المدرج الموسيقي. يمثل المدرج الموسيقي لمفتاح فا نوتا موسيقية مختلفة عن تلك التي يمثلها مدرج مفتاح صول.
وتمثل الخطوط الخمس، من أسفل لأعلى النغمات: صول سي ري فا لا.
وتمثل الفراغات الأربعة من أدنى إلى أعلى النغمات: لا دو مي صول.

4
تعلم أجزاء النغمات. يمثل كل رمز للنغمة ثلاث عناصر أساسية: الرأس، الجذع، والراية.
رأس النغمة". ذات شكل بيضاوي، إما أن تكون مفتوحة (بيضاء) أو مغلقة (سوداء). دورها الأساسي هو أن ترشد العازف إلى النغمة التي يجب أن يلعبها بآلته.
”الجذع". وهو الخط الرقيق الرأسي المتصل برأس النغمة، حين يشير الجذع إلى أعلى، فهذا يعني إنه مصاحب للجانب الأيمن من رأس النغمة، وحين يشير إلى أدنى فهذا يعني إنه مصاحب للجانب الأيسر لرأس النغمة، واتجاه الجذع ليس لديه تأثير على النغمة، لكنها يسهل القراءة ويجعل الرموز أقل تشابكا.
القاعدة الأساسية لاتجاه الجذع هو إنه إذا كانت النغمة في أو فوق منتصف الخط في المدرج الموسيقي، فهو يشير إلى أسفل، وحين تكون النغمة تحت منتصف المدرج، يشير الجذع إلى أعلى.
“الراية": هو الخط المقوس في نهاية الجذع، وبصرف النظر إذا ما كان الجذع متصل باليمين أو باليسار، فإن الراية دائما ما ترسم إلى اليمين.
جميعهم سويا، النغمة، والجذع، والراية، يرشدون الموسيقي إلى قيمة الوقت لأي نغمة، سواء كانت تقاس بالدقات أو بكسور الدقات. حين تستمع للموسيقى، وتضرب بقدمك بانتظام، ستلاحظ الدقة.

5
تعلم الميزان الموسيقي. سترى على ورقة النوتة الموسيقية خطوط رأسيا تعترض المدرج الموسيقي على شكل فواصل منتظمة، تمثل هذه الفواصل الوزن الموسيقي: المسافة قبل أول خط هي الميزان الأول، والمسافة بين الخطين الأول والثاني هي الميزان الثاني، وهكذا. ولا تؤثر خطوط الوزن على صوت الموسيقى المعزوفة، لكنها تساعد العازف على حفظ مكانه في الموسيقى.
هناك معلومة أخرى بخصوص الأوزان، وهي "إن كل واحدة منها تأخذ نفس العدد من الدقات". على سبيل المثال، إذا وجدت نفسك تضرب 1 – 2 -3 -4 طوال القطعة الموسيقية وأنت تستمع إليها على الراديو، فإن هذا يعني إنك عرفت الأوزان بشكل لا إرادي
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق