-->

لماذا نغني في الحمام؟ فوائد!


لا بد أنّك قد أخذت شخصية *Ferris Bueller مرّة أو مرّتين في حياتك بينما كنت مغطّى برغوة الصابون في الحمام و أمسكت رأس الدش لتخرج لحناً أو اثنين.

يوجد شيء يشعرك بالرضا بشكل كامل عندما تغني في الحمام.

حتّى المشاهير يغنّون في الحمام.



الممثل الأميركي Jack Black يحب أن يغنّي لفرقة الروك الانكليزية Led Zeppelin .

Wyclef Jean مغني الراب، الموسيقي، الممثل، و السياسي الهاييتي يحب تقليد غناء أغاني المغنّي الأمريكي Bruce Springsteen .

أما عن مغنية الـ pop الاميركية، كاتبة الاغاني، و عازفة الغيتار السماعي Colbie Caillat فتدفئ صوتها بالغناء للمغنية الانكليزية Amy Winehouse.

كل منا يصبح نجم روك في الحمام، سواء كان لديك صوت جميل أو لا.

هل سبق و تساءلت عن هذه الظاهرة؟ البعض منا لن يغني في مكان عام حتى لو دفع له، مع ذلك سوف نغني في الحمام بدون خجل.

صدق او لا، و لكن يوجد تفسير علمي وراء ظاهرة الغناء في الحمام.

بداية، دعونا ننظر لمَ نكون مرتاحين بما يكفي اثناء الاستحمام لنبدأ بالغناء.

فكر بها – انت لا تغني و انت حزين.

للكثيرين، وقت الاستحمام هو الوقت الوحيد الذي يكونون فيه وحدهم في كل اليوم.

انت في بيئة دافئة، آمنة، صغيرة.

انت مرتاح بما يكفي لتكون عارٍ.

التوتر، حرفياً، ينزاح عنك.

عندما ترتاح، جسمك ينتج هرمون الدوبامين الذي يحرك قواك الابداعية.

الماء الدافئ يجري على جسدك، و الآن انت مرتاح و تشعر بشعور جيد.

ترى أن الغناء يجعلك تشعر حتى أحسن.

الغناء، بسبب التنفس الذي تبذله عليه، يدخل اوكسجين اكثر الى الدم.

هذا يحسن من دورتك الدموية بالتالي يحسن جسمك و مزاجك.

و لأنه عليك التنفس اعمق قليلا لتغني اغنية، تنال بعضا من نفس فوائد الراحة و صفاء العقل الذين تنالهم من التأمل.

و شيء أخر، انه و انت تغني, لا

تستطيع فعلا ان تفكر بمشاكلك – راحة من الضغط اكثر.

و لكن، احسن شيء عن الغناء في الحمام؟ الصوتيات! لا تستطيع ان تسال عن نظام صوتي احسن من الحمام.

لأن بلاط الحمام لا يمتص الصوت، صوتك يرتد في انحاء الغرفة قبل ان يتلاشى.

و لان الحمام مكان صغير، فانه يدعم صوتك و حتى انه يضيف له القليل من الطبقات الجهيرة، مما يجعل غناءك اكثر قوة.

ارتداد الصوت ايضا يعطي اسلوبك الغنائي تأثير رنان، مما يجعل صوتك يعلق في الهواء لمدة اطول و يسوي الاختلافات في غنائك.

فكر بهذا على انه لحن آلي أولي – يجعل صوتك يسمع احسن مما هو حقا عليه, و هذا معزز ثقة.

نحن لا نغني في الحمام ببساطة لأن أغنية ما عالقة في رؤوسنا.

نحن نغني في الحمام لأسباب عدة: التحرر من الضغط، السعادة، صوتيات رائعة، و ممكن فقط لأننا نحب ان نسمع اصواتنا الخاصة.

مهما كان السبب، استمر في الغناء في الحمام. انه جيد لك. و اذا لم تجربه قبل، اختر اغنية، امسك رأس دش الاستحمام، و انطلق في حفلتك الموسيقية الخاصة.

*Ferris Bueller: شخصية خيالية من الفيلم الاميركي الكوميدي Ferris Bueller’s Day Off تم ذكره في المقال لأنه كان يظهر في مشاهد يغني فيها اثناء الاستحمام.
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق